سيتي ينجو من انتفاضة واتفورد ويوسع الفارق مع ليفربول


حقق مانشستر سيتي حامل اللقب فوزه السابع تواليا وابتعد بفارق 5 نقاط مؤقتا عن أقرب منافسيه ليفربول، بفوزه على مضيفه واتفورد 2-1، ضمن المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
ورفع سيتي رصيده إلى 41 نقطة من أصل 45 ممكنة، مقابل 36 لليفربول الذي يحل على بيرنلي وصيف القاع الأربعاء، فيما يلعب الأربعاء ايضا مانشستر يونايتد مع ضيفه أرسنال في مباراة قمة.

على ملعب “فيكاردج رود”، ترجم سيتي أفضليته في نهاية الشوط الأول بعد عرضية جميلة من الجزائري رياض محرز على الجهة اليسرى تابعها الالماني لوروا سانيه بـ”صدره” من مسافة قريبة مفتتحا التسجيل (40).

وفي الثاني، لعب محرز دور المسجل مستفيدا من تمريرة عرضية للمهاجم البرازيلي الشاب غابريال جيزوس (51). وسجل واتفورد هدفا متأخرا عبر لاعب وسطه الفرنسي عبدولاي دوكوري (85)، أقلق الضيوف في الدقائق الاخيرة، لكنه لم يكن كافيا لخطف نقطة التعادل على الأقل.

وأجرى الإسباني بيب غوارديولا مدرب سيتي تغييرات جذرية في خط دفاعه مقارنة مع المباراة الأخيرة التي فاز فيها على بورنموث 3-1، فدفع بالبلجيكي فنسان كومباني، جون ستونز، كايل ووكر وفابيان دلف بدلا من الفرنسي ايمريك لابورت، الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي، البرازيلي دانيلو والأوكراني الشاب ألكسندر زينتشنكو.

وترك غوارديولا المهاجم الدولي رحيم سترلينغ (8 أهداف و6 تمريرات حاسمة هذا الموسم) على مقاعد البدلاء لمصلحة الجزائري محرز، فيما غاب هدافه التاريخي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو بسبب إصابة تحفظ المدرب الإسباني في الحديث عن تفاصيلها قبل انطلاق المباراة.

مقالات ذات صلة

إغلاق