رياضة عربية وعالمية

ميسي “بمفرده” يهزم 11 من عمالقة أندية أوروبا مجتمعين


تمكّن النجم الأرجنتيني لنادي برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي من تحقيق مجموعة من الأرقام القياسية في ديربي كتالونيا الذي فاز فيه فريقه على إسبانيول برباعية نظيفة ليل السبت.
وبعد أن حلّ في المركز الخامس في ترتيب جائزة الكرة الذهبية، سجل ميسي هدفين رائعين من ركلتين حرتين مباشرتين ليبتعد برشلونة بفارق ثلاث نقاط في قمة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وأرسل اللاعب الأرجنتيني ركلة حرة في الزاوية العليا اليمنى للمرمى في الدقيقة 17، قبل أن يصنع ببراعة الكرة التي سجل منها عثمان ديمبلي الهدف الثاني لبرشلونة.

وأضاف لويس سواريز الهدف الثالث قبل نهاية الشوط الأول، بتسديدة من زاوية صعبة غيرت اتجاهها بعد أن اصطدمت بالحارس دييغو لوبيز لتسكن شباكه.

وأكمل ميسي الرباعية بركلة حرة مميزة أخرى في الدقيقة 65، قبل أن يلغي حكم الفيديو المساعد هدفا لإسبانيول سجله أوسكار دوارتي وذلك بداعي التسلل.

وبالهدفين الذين سجلهما ميسي من ركلتين حرتين أصبح رصيد النجم الأرجنتيني من الأهداف المسجلة بركلات حرة 19 هدفا منذ عام 2014، متفوقا على عدد الأهداف التي سجلها لاعبو يوفنتوس مجتمعين بركلات حرة مباشرة (18 هدفا) في نفس الفترة.

وكذلك تفوق ميسي على عدد الأهداف التي سجلها كل من لاعبي ريال مدريد وروما وليون من ركلات حرة (14 هدفا) لكل فريق، وما سجله لاعبو بايرن ميونخ بنفس الطريقة (13 هدفا) ، وما سجله لاعبو موناكو وسامبدوريا وباريس سان جرمان من ركلات حرة (12 هدفا) لكل فريق، وما سجله لاعبو ليفربول وتشلسي وميلان من ركلات حرة (11 هدفا) لكل فريق خلال نفس الفترة.

https://twitter.com/BleacherReport/status/1071534535584727040/photo/1

كما حقق ميسي رقما تاريخيا في ليلة إسبانيول، إذ أصبح أو لاعب منذ انطلاق الدوري الإسباني يسجل أكثر من 10 أهداف في 13 موسما متتاليا بالدوري الإسباني.

وتمكن “البرغوث” في ديربي كتالونيا لأول مرة في مسيرته من تسجيل هدفين من ركلتين حرتين مباشرتين في مباراة واحدة، وقال عن ذلك في تصريحات صحفية بعد المباراة إن الحظ قد حالفه في تحقيق هذا الإنجاز.

مقالات ذات صلة

إغلاق