رياضة عربية وعالمية

قبل صدامي السبت والخميس.. مدرب ليفربول: ما حدث لا يعني شيئا

في تصريح غريب، اعتبر مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، أن تصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه “لا يعني أي شيء” بعد انتهاء نصف الموسم.
وسحق ليفربول ضيفه نيوكاسل يونايتد 4-صفر، الأربعاء، ليرفع رصيده إلى 51 نقطة من 19 مباراة ويمدد صدارته بانتصاره الثامن على التوالي.

وسقط سيتي المتصدر السابق 2-1 أمام مستضيفه ليستر سيتي ليتأخر بسبع نقاط عن ليفربول بعد الخسارة الثالثة في أربع مباريات، ويترك فريق المدرب كلوب في موقف قوي لحصد أول لقب في الدوري منذ 1990، لكن المدرب الألماني رفض الحديث عن تلك الأفضلية.

وأبلغ كلوب شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية “هذا لا يعني أي شيء… سنلعب ضد أرسنال ومانشستر سيتي (الأسبوع المقبل).. الجيد أننا نتقدم بفارق ست نقاط عن أقرب منافس، لكن هذا ما أردنا فعله دائما والتقدم بفارق حتى نهاية الموسم. الآن انتهى الجزء الأول”.

ويستمتع ليفربول بأفضل بداية له على الإطلاق في الدوري، إذ حافظ على سجله الخالي من الهزيمة في 19 مباراة، لكن كلوب أوضح أن فريقه لا يجب عليه الشعور بالنشوة مع وجود توتنهام المتألق كأقرب منافسيه، بعد تعثر سيتي مؤخرا.

وقال كلوب، الذي يحل أرسنال ضيفا عليه يوم السبت قبل أن يخرج لمواجهة سيتي في الثالث من يناير “نريد صناعة تاريخنا بأول ألقابنا في الدوري بدون هزيمة. اهتزت شباكنا سبع مرات فقط وهذا رقم جيد. الأرقام جيدة والوضع جيد أيضا لكن ما زال هناك 19مباراة حتى النهاية”.

ويملك توتنهام 45 نقطة متقدما بنقطة واحدة على سيتي، ويكمل تشلسي المربع الذهبي برصيد 40 نقطة من 19 مباراة.

مقالات ذات صلة

إغلاق