رياضة عربية وعالمية

بعد الخسارة .. مدرب ليفربول يعترف: “كنت مستعدا لدفع أي مبلغ”

بعد الهزيمة الأولى في الموسم، اعتبر مدرب ليفربول يورغن كلوب أن تصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بفارق 4 نقاط أمام مانشستر سيتي، أمرا مذهلا، نظرا لافتقار فريقه لخبرة الفوز بالألقاب.

ووصف كثيرون المباراة في مانشستر أنها ربما تكون حاسمة في صراع المنافسة على اللقب، إذ كان فوز ليفربول سيمنحه التفوق بفارق عشر نقاط، قبل 17 مباراة من النهاية، وبعد انتهاء مواجهتيه ضد مانشستر سيتي.

لكن هدفين من سيرخيو أغويرو وليروي ساني، وفيما بينهما أدرك روبرتو فيرمينو التعادل، منحا سيتي الفوز وتوقف سجل ليفربول الخالي من الهزيمة في الدوري، وتقلص الفارق إلى أربع نقاط.

وقال كلوب “أؤمن في هذه المجموعة من اللاعبين أكثر مما تتخيلوا. كنت على استعداد لدفع أي مبلغ من المال لو أبلغني أي شخص أنني بعد المباراتين ضد سيتي سأتفوق عليه بأربع نقاط. كنت أعتقد أن هذا ليس ممكنا”.

“لو فزنا باللقب في 5 من آخر 10 مواسم لكان الأمر مختلفا. لا نملك هذه الخبرة. ما زلنا في موقف جيد وأنا سعيد للغاية”.

وأضاف “كنت أعلم أن سيتي يستطيع الفوز علينا وهذا ليس أمرا جديدا. فاز علينا 5-صفر في الموسم الماضي. الأمر لا يتعلق بالتفوق النفسي لطرف أو لآخر. لم نكن محظوظين فقط”.

ولم يكن كلوب سعيدا بقرار حصول فينسن كومباني مدافع سيتي على إنذار فقط بعد التدخل العنيف ضد محمد صلاح.

وتابع “أحببت (كومباني) منذ أن كان في هامبورغ. لكن هذه المواقف تحدث. لاعب يتدخل ويخاطر. لو كان محمد (صلاح) على الأرض وليس في وضع القفز فكلنا نعلم ما الذي كان سيحدث. محمد كان سيذهب باتجاه المرمى ولا ألقي باللوم على أحد”.

وأضاف “عندما كنا هنا في الموسم الماضي طُرد (ساديو ماني) ولم يعترض أحد على الأمر. نعم اللعبة كانت طردا لكن هل أراد ذلك؟ هل رأه؟ كومباني رأى صلاح وضربه ويمكن لكل شخص أن يوضح رأيه”.

مقالات ذات صلة

إغلاق