رياضة عربية وعالمية

تأهل ليفربول وتوتنهام هوتسبير لنصف نهائي دوري الأبطال

تأهل كل من ناديي ليفربول وتوتنهام هوتسبير الإنجليزيين، إلى الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، الخميس، ليقابلا كلا من برشلونة الإسباني وأياكس أمستردام الهولندي على التوالي.
ودخل مانشستر سيتي اللقاء ساعيا لتعويض هزيمته في مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب توتنهام، وانتهت بفوز “السبيرز” بهدف دون مقابل.

وفي الدقيقة الرابعة من الشوط الأول، أحرز رحيم ستيرلينغ الهدف الأول للـ”سيتيزينز”، بعد انطلاقة من كيفين دي بروين مررها على الجهة اليسرى إلى ستيرلينغ الذي سدد الكرة تسديدة بباطن قدمه في أقصى الزاوية اليسرى للحارس هوغو لوريس.

ولم تمر سوى ثلاثة دقائق، لينجح توتنهام في التعديل من خلال تمريرة وصلت إلى سون هيونغ مين على حدود منطقة الجزاء، ليسددها اللاعب الكوري تسديدة قوية تصطدم في الحارس إيديرسون مورايس وتسكن الشباك.

وسجل اللاعب الكوري في الدقيقة العاشرة هدفه الثاني في المباراة بعد انطلاقة من مرتدة سريعة عن طريق لوكاس مورا الذي مررها إلى هيونغ مين، ليسددها الأخير في مرمى مورايس.

وعادل مانشستر سيتي النتيجة في الدقيقة 11 عن طريق اللاعب بيرناردو سيلفا، وأضاف ستيرلينغ هدفا ثالثا في الدقيقة 21، لينتهي الشوط الأول بتقدم الـ”سيتيزينز” بثلاثة أهداف مقابل اثنين.

وضغط مانشستر في الشوط الثاني على مرمى توتنهام من أجل الوصل إلى الهدف الرابع لضمان التأهل، وأتيحت أمام لاعبيه فرص عديدة، حتى نجح سيرجيو أغويرو في تحقيق ذلك بالدقيقة 59.

وقلص فيرناندو يورينتي الفارق بتسجيله الهدف الثالث لتوتنهام في الدقيقة 73.

وبهذه النتيجة تأهل توتنهام رغم خسارته في اللقاء، بعد أن توقف رصيد الأهداف لكلا الفريقين عند 4 لكل منهما، مع أفضلية توتنهام بهدف خارج أرضه.

وسيواجه توتنهام هوتسبير أياكس أمستردام في الدور نصف النهائي من البطولة الأوروبية، بعد فوز الأخير الأربعاء على يوفنتوس بنتيجة 2-1.

وفي اللقاء الثاني، حاول ليفربول المحافظة على تقدمه الذي حققه في مباراة الذهاب بملعب أنفيلد، حيث هزم الفريق البرتغالي بهدفين دون رد.

وكانت أولى الهجمات الخطيرة لخيسوس كورونا الذي باغت دفاعات ليفربول وسدد كرة قوية بيسراه مرت أعلى عارضة الحارس أليسون بيكر.

واستحوذ لاعبو بورتو على مجريات اللقاء في أول ربع ساعة من الشوط الأول، في حين تراجع لاعبو ليفربول لمنتصف ملعبهم.

ونجح السنغالي ساديو ماني في الدقيقة 26 من افتتاح التسجيل للـ”ريدز” بعد تمريرة عن طريق محمد صلاح لماني المتمركز أمام المرمى، والذي سددها بقوة لتسكن شباك بورتو.

وتمكن الفريق البرتغالي من تعديل النتيجة في الدقيقة 68 من الشوط الثاني عبر اللاعب إيدر ميليتاو، إلا أن ليفربول سجل هدفه الثاني في الدقيقة 65 عبر اللاعب المصري محمد صلاح الذي أسكن الكرة في مرمى إيكر كاسياس.

وزاد ليفربول من حصيلته التهديفية بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 77 عبر اللاعب روبرتو فيرمينو، في حين سجل فيرجيل فان دايك الهدف الرابع في الدقيقة 84.

وسيلاقي ليفربول برشلونة في الدور نصف النهائي من البطولة، والذي فاز في مباراة ربع النهائي على مانشستر يونايتد بثلاثة أهداف دون مقابل.

مقالات ذات صلة

إغلاق