رياضة عربية وعالمية

12 لاعبا في 22 يوما.. تحد عسير في مواجهة زيدان

استدعى الفرنسي زين الدين زيدان لاعبيه في فريق ريال مدريد وطلب منهم التواجد في ضاحية فالديبيباس، قرب العاصمة الإسبانية، في الثامن من يوليو المقبل، حيث سيبدأ ريال مدريد موسمه الكروي، في محاولة منه لإيجاد مخرج لـ12 لاعبا من الفريق الأول.
فقد أثارت التعزيزات والتعاقدات مع اللاعبين الجدد في ريال مدريد القلق في معقل سانتياغو برنابيو، خصوصا أنه لم يتم الإعلان عن رحيل أو بيع أي لاعب حتى الآن.

وعلى الرغم من الهدوء الظاهري الذي يحيط بنادي ريال مدريد، إلا إن بوادر القلق والعصبية تزداد مع مرور الوقت والأيام من دون بيع أي لاعب ،أو الإعلان عن انتقال لاعبين من البرنابيو إلى أندية أخرى.

ويتمثل التحدي الذي يواجهه المدير الفني زين الدين زيدان في تأكيد مغادرة 12 لاعبا في غضون أقل من شهر، وتحديدا خلال 22 يوما، بحسب ما ذكر موقع “بي سوكر” المتخصص بالأخبار الرياضية.

وعلى الرغم من أن التخلص من هذا العدد من اللاعبين ليس ضروريا للغاية خلال تلك الفترة، فإن الوضع المثالي بالنسبة إلى زيدان هو العمل مع اللاعبين الذين سيستمرون في الفريق فور بدء الإعداد الرسمي، وربما مع بعض الاستثناءات التي قد تطرأ في الانتقالات التي سيتم الإعلان عنها في اللحظات الأخيرة من الشهر الأخير من الميركاتو.

وفي حين أكمل ماركوس يورينتي تعاقده مع أتلتيكو مدريد، ما زال ريال مدريد واثقا من بيع خاميس رودريغيز إلى نابولي وأنه سيتمكن من إعارة سيرخيو ريغولين.

وتستبعد خطط الفرنسي زيدان اللاعبين داني سيايوس وماتيو كوفاتشيتش، فيما يعلم كيلور نافاس أن البلجيكي تيبوت كورتوا سيكون حارس مرمى الفريق الأول في الموسم المقبل.

وعلى الرغم من تشبثه بعقده، فإن الويلزي غاريث بيل يبدو على وشك الخروج من النادي الملكي، فيما يتم النظر في العروض المقدمة للوكاس فاسكويز، بينما يبدو مترددا بخصوص الاعتماد على أي من إبراهيم دياز أو أوديغارد أو فينيسيوس.

مقالات ذات صلة

إغلاق