رياضة عربية وعالمية

الرئيس الملغاشي يخطف الأضواء في اليوم التاريخي بأمم أفريقيا


خطف رئيس مدغشقر، أندري راجولينا، الأضواء، في مصر، يوم الأحد، خلال المباراة التي جمعت منتخب بلاده مع الكونغو الديمقراطية وتمكن من تحقيق إنجاز تاريخي بالتأهل إلى ربع نهائي بطولة أمم أفريقيا.
وظهر الرئيس الملغاشي الذي يبلغ 45 عاما، في حالة من الفرح العارم، إلى جانب زوجته، ميالي، عقب حسم التأهل إلى الدور ربع النهائي، في المباراة التي أقيمت على ملعب الاسكندرية.

وتعادل الفريقان الأفريقيان، بهدفين لمثليهما، في الوقت الأصلي والأشواط الإضافية، ثم حسم المنتخب الملغاشي التأهل عن طريق ركلات الترجيح، بنتيجة 4-2.

وأثنى معلقون على الرئيس الملغاشي، وتفاعله التلقائي، إذ تحرر من البروتوكول، وعاش الأجواء الكروية الحماسية مثل أي مشجع عادي.

وفيما ارتدى الرئيس راجولينا، بذلة بدون ربطة عنق، خلال التشجيع، حرصت الزوجة على الظهور بقميص المنتخب الأخضر.

وصعد منتخب مدغشقر للمرة الأولى فى تاريخه إلى نهائيات أمم إفريقيا، ولم يتلق أي هزيمة، وتأهل متصدرا للمجموعة الثانية بعد فوزين على نيجيريا 2-0، وعلى بوروندي 1-0، وتعادل مع غينيا بهدفين لهدفين.

ويشكل تألق لاعبي المنتخب الملغاشي أخبارا رائعة لمواطنهم أحمد الأحمد الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وكان حاضرا في مباراة التأهل إلى جانب رئيس البلاد.

وتلتقي مدغشقر في الدور ربع النهائي مع الفائز من مباراة تونس وغانا التي تقام يوم الاثنين.

ولفتت نتائج مدغشقر في أمم أفريقيا الأنظار إلى تلك الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي ويبلغ عدد سكانها حوالي 12 مليون نسمة، ويعيش أكثر من ثلثيهم تحت خط الفقر الدولي.

مقالات ذات صلة

إغلاق